عدن.. مُتَّهم بالفساد يتوعد بكشف أسماء متورطين بالنهب

أكد مدير هيئة الأراضي والمساحة والتخطيط العمراني “أنيس باحارثة” عزمه على الكشف عن قائمة ناهبي أراضي ومساحات الدولة، خلال الفترة المُقبلة.
وذكرت مصادر إعلامية أن “باحارثة” ترأس اجتماعاً لقيادات مكتب هيئة الأراضي، توعّد خلاله بنشر أسماء الشخصيات النافذة المتورطة بنهب الأراضي الخاصة بالدولة، مُطالباً بسرعة وقف الاعتداءات على الأراضي العامة.
ووجه “باحارثة” الإدارة القانونية وإدارة الرقابة والتفتيش بمتابعة إحالة تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة المُتعلق بذات الشأن إلى النيابة العامة واستكمال الإجراءات القانونية بحق المتنفذين.
تجدر الإشارة إلى أن “باحارثة” يواجه اتهامات بالتلاعب في سجلات تخص مواقع تشجير ومتنفسات عامة بمدينة الشعب في البريقة، وذلك بتغيير الوظيفة إلى مراكز تجارية وصرفها كمشاريع استثمارية، وقد جرى تداول وثائق تُثبت تورطه في الأمر، بالإضافة إلى وثائق أخرى تضمنت ورود اسمه في فضائح فساد متعلقة بصرف موقع على ساحل أبين مقابل جولة الرحاب العريش – المطار دون مسوِّغ قانوني، فضلاً عن تورطه في العبث بمستندات ووثائق ذات صلة بتحريات اللجان المخصصة في بحث فساد الأراضي.

وفي أكتوبر 2019 دخل “باحارثة” في خلاف أثناء توليه منصب مدير مكتب “معين عبدالملك” مع مستشاره “مطيع دماج”، وذلك على خلفية صفقة تُقدَّر قيمة عمولتها بعشرة ملايين دولار، مقابل إنهاء تسوية بين الحكومة وشركة “سبأفون” للاتصالات، التابعة لرجل الأعمال والقيادي في جماعة “الإصلاح” حميد الأحمر.
وكانت مصادر محلية قد أكدت أن حملة إزالة العشوائيات التي نفَّذتها قوات العاصفة وفق توجيهات محافظ عدن “أحمد حامد لملس” قد تجاهلت استحداثات عمرانية لشخصيات نافذة وقيادات في المجلس الانتقالي، في حين طالت أعمال الدك منازل المواطنين في عقبة المعلا.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري