أبو حاتم: علي محسن العدو الأول والأخير للجماعات الإرهابية

شن ناشطون سياسيون وإعلاميون هجوماً لاذعاً على نائب هادي الفريق “علي محسن الأحمر”، وذلك على خلفية تغريدات امتدحه فيها الناشط “يحيى أبو حاتم”.
“أبو حاتم” امتدح -في تغريدات له- نائب هادي ووصفه بـ”العدو الأول والأخير للجماعات الإرهابية”، مؤكِّداً أن لقاءاته به تكشف له عن مزيد من صفاته واهتمامه بالوطن، حد زعمه.
وقال: “خدمت تحت قيادته الحكيمة أكثر من عشرين عاماً، ويُجمع الشرفاء على أنه العدو الأول والأخير للجماعات الإرهابية”.
واتهم الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي “أبو حاتم” بالتملُّق للوصول إلى منصب رسمي، في حين أطلق عليه البعض صفة “مُطبل”.
وأوضح الناشطون أن كثيراً من الأعمال الإرهابية التي شهدتها البلاد خلال الأعوام السابقة أكدت تورُّط “الأحمر” في دعم وتدريب وتمويل منفذيها، مشيرين إلى ما شهدته معسكرات الفرقة الأولى التي كان يقودها خلال إقامته في صنعاء، من تحشيد للمتطرفين وعصابات القتل ونهب الأراضي.
لافتين إلى استمرار عمليات النهب لإيرادات النفط في حضرموت، وكذا الاستيلاء على إيرادات منفذ الوديعة التي من المُفترض تخصيصها لصالح جهود السلطة المحلية في وادي حضرموت، مشيرين إلى أن كل تلك الإيرادات استولى عليها “الأحمر” وعمل على تسخيرها لصالحه الشخصي وقام بإيداعها في حسابات خاصة لدى البنك الأهلي السعودي.
وتحدث الناشطون عن إجراءات دمج عناصر القاعدة ضمن قوام القوات المسلحة في حضرموت، مؤكِّدين أن علي محسن ثبت تورطه في تجنيد عناصر القاعدة ومنحهم صلاحيات عسكرية في ما يتعلق بتأمين المنشآت النفطية وهو ما يُثبت تورطه في دعمهم وتمويلهم.
تجدر الإشارة إلى أن “أبو حاتم” سبق وأن هاجم رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي “عيدروس الزبيدي” عقب تصريحاته الأخيرة على قناة “سكاي نيوز” وتحدث عنه بألفاظ نابية، كما هاجم القوات الجنوبية واصفاً إياها بـ”المليشيا” نظراً لضعف الاعتراف الدولي بقياداتها.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,