لجنة عسكرية تفضح حالات فساد في محور البيضاء

كشفت وثيقة رسمية صادرة عن دائرة شؤون الأفراد بوزارة دفاع الشرعية؛ عن عمليات تزوير كشوفات وأختام تورّطت في ارتكابها قيادات عسكرية في محور البيضاء.
وأوضحت الوثيقة المُوجهة إلى وزير الدفاع “محمد المقدشي” بشأن لجنة ترقيم أفراد اللواء 181 مشاة أن الوزير تسلّم مُذكرة باسم قائد اللواء “عبدالقوي الحميقاني” أنكر علمه بها.
وبحسب الوثيقة، فقد أقرت دائرة شؤون الأفراد بسحب لجنة الترقيم العسكرية حتى انتهاء الإشكال.
ونقلت مصادر إعلامية عن “الحميقاني” قوله: “لا علم لنا بهذه اللجنة ولم نتابع نزولها ولم نُقدِّم أو نُعمِّد أي كشوف لهذا الغرض، وإن هذا العمل تم بدون علمنا أو الرجوع إلينا”.
فيما بيّنت مصادر عسكرية أن إشكالية الترقيم لمنتسبي اللواء 181 مشاة وقفت وراءها قيادات من جماعة الإصلاح، بهدف إدراج أسماء وهمية وإقصاء أفراد مقاومة آل حميقان عن قوام اللواء المُنشأ بقرار صادر عن هادي.
الوثيقة ذاتها كشفت أيضاً عن استمرار قائد محور البيضاء العميد عبدالرب الأصبحي الموالي لجماعة الإصلاح؛ في مزاولة مهامه على الرغم من توجيه وزير الدفاع بعدم التعامل معه.
وأشارت مصادر إعلامية إلى أن قرار إيقاف “الأصبحي” جاء على إثر اتهامه بالضلوع والتماهي مع تقدمات لقوات صنعاء في مناطق المحور، ابتداءً بمديرية ردمان وصولاً إلى مديريات جنوبي محافظة مأرب خلال المعارك التي دارت شمال شرق البيضاء في يونيو ويوليو الماضيين.
الجدير ذكره أن مصادر عسكرية أفصحت -في نوفمبر الماضي- أن ضباطاً ينتسبون للواء 117 قاموا بإدراج أسمائهم ضمن قوائم اللواء 181، بهدف الاستيلاء على مخصصات التسليح والدعم المالي المُقدَّم للواء المُستحدث، متسببين في حالة ازدواج وتجنيد وهمي وتزوير للكشوفات العسكرية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري