محمد عباس ناجي يكتب / هل يوقف هادي الحرب في الجنوب؟

هناك أشخاص ينتقدون من يُهاجم الرئيس عبدربه منصور هادي، تحت مُبرِّر أن ذلك يُعمِّق الخلافات بين الجنوبيين، ولكن الأمر لم يعد مقتصراً على الخلافات أو التباينات وإنما وصل إلى أن يكون حرباً في منطقة شقرة تُزهق فيها الأرواح وتُسفك الدماء.. فهل يقوم الرئيس هادي بوقف هذه الحرب العبثية والدعوة إلى مصالحة جنوبية باعتباره أولاً رئيساً وثانياً أكبر سناً؟
بالتأكيد، هناك الكثير من الجنوبيين ستكون إجابتهم أنه لن يفعل، لإدراكهم أن قلبه يفيض بالحقد والكراهية ضد أبناء الجنوب، حتى وصل به الأمر إلى التحالف مع الإخوان المسلمين الإرهابيين لقتل أبناء الجنوب.
بالنسبة لي هناك عدة أسباب دعتني لأوجِّه له هذه الدعوة وأصارحه بها وهي:
1. عودة الشرعية بقيادتك إلى حكم صنعاء وهزيمة الحوثيين أمر مستحيل.
2. الحوثيون على وشك الاستيلاء على مأرب وحتماً سيستولون عليها.. وهنا سيحدث تحوُّل جذري في الحرب، وسيصبح الجنوب هو ساحة الحرب وسكانه هم الضحايا دون استثناء أي طرف.
3. نقول لهادي: السعودية ستصل ذات يوم إلى حلول مع الحوثيين وستتخلى عنك وعن شعب الجنوب مقابل مصالحها الخاصة.
4. نسأل الله أن يهدي هادي ويُسجِّل ولو نقطة واحدة مضيئة في حياته تنفعه يوم الحساب عند ربه.. نقطة واحدة مضيئة في تاريخه يتفاخر بها أولاده وأحفاده بعد رحيله إلى جوار ربه.
يا رب دعوناك كما أمرتنا فاستجب لنا كما وعدتنا فأنت لا تُخلف الميعاد.

شارك

تصنيفات: رأي