وزير الخارجية السعودي يُعلِن تأييد التطبيع الكامل مع إسرائيل

أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود في تصريح صحفي -السبت- استعداد بلاده لتأييد تطبيع كامل مع إسرائيل، مُستدرِكاً أنه لابد أولاً من اتفاق سلام دائم يضمن دولة للفلسطينيين، على حد وصفه.
وحول علاقة بلاده مع دول أخرى في المنطقة قال الوزير السعودي إن البحث عن إنهاء الخلاف مع قطر مستمر والحل مرهون بعلاج “مخاوف أمنية” -حسب تعبيره- في إشارة إلى ما تعتبره الرياض دعماً قطرياً لجماعة الإخوان المُصنّفة منظمة إرهابية لدى السلطات السعودية.
كما أشاد الوزير السعودي بما أسماها العلاقات الطيبة والودية مع تركيا، وهي العلاقات التي شهدت توتراً عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر 2018 في سفارة بلاده بإسطنبول.
وبخصوص توجُّه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية؛ قال الوزير فرحان إن ذلك سيكون ملائماً تماماً، في تعبير عدّه محللون سياسيون مُؤشِّراً على انهيار القدرة السعودية أمام جماعة الحوثي، ومن المُحتمل أن يكون التصنيف للضغط على الجماعة من أجل القبول بالحوار.
وكانت السعودية قد أيَّدت الدفع بدول عربية إلى التطبيع مع إسرائيل رغم عدم تطبيعها علناً، وأيدت اتفاق كلٍّ من الإمارات والبحرين ثم السودان -مؤخّراً- على التطبيع مع الكيان الصهيوني خلال الشهرين الماضيين برعاية واشنطن.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,