السعودية تعترف بشرعية الانتقالي

أعلنت السعودية -الجمعة- استئناف العمل القنصلي في سفارتها لدى اليمن بالعاصمة المؤقتة عدن، بعد توقُّف دام عدة أشهر بسبب جائحة فيروس “كورونا المُستجد”.
وذكر السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر في تغريدتين على حسابه في “تويتر”؛ أن توجيهات عليا في الرياض صدرت بإعادة العمل القنصلي في السفارة السعودية.

وأشار آل جابر إلى أن استئناف العمل القنصلي جاء كإحدى مبادرات المملكة لدعم ومساندة الأشقاء في كل المحافظات اليمنية بدون تمييز، ومنحهم فرص العمل والزيارة إلى المملكة، حد قوله.
لافتاً إلى أن السفارة السعودية أصدرت أكثر من 135 ألف تأشيرة عمل لليمنيين منذ منتصف عام 2018 وحتى التوقف بسبب الجائحة.

وكان السفير السعودي لدى اليمن أعلن -في الخامس من نوفمبر 2019- عقب الإعلان عن اتفاق الرياض؛ أن سفارة بلاده ستعود إلى عدن.
وأشار محمد آل جابر -في مداخلة تلفزيونية مع قناة “إم بي سي” السعودية- إلى أن اتفاق الرياض سيُسهِّل وجود المملكة في عدن لدعم الاتفاق وتسهيل تقديم الخدمات، حد وصفه حينها.
مراقبون يرون أن استئناف عمل القنصلية السعودية في عدن يُعدُّ اعترافاً صريحاً من الرياض بشرعية المجلس الانتقالي باعتباره المسيطر الآن على المدينة، وتنكُّراً للاتفاق الذي رعته وينص على عودة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة وممارسة عملها بشكل طبيعي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,