شبوة.. بن عديو يفرض جبايات إضافية على سائقي الشاحنات

فرضت قوات الشرعية المسنودة بمسلحي حزب الإصلاح في شبوة؛ مبالغ باهظة على سائقي شاحنات النقل في مديرية رضوم.
وذكرت مصادر محلية أن نقطة أمنية تابعة لقوات الأمن الخاصة في عين بامعبد بمديرية رضوم؛ تفرض رسوماً على كل قاطرة بمبلغ 50 ألف ريال بدون وجه حق أو أي مسوِّغ قانوني.
وبحسب المصادر، فإن أفراد النقطة الأمنية قالوا إن تلك المبالغ ضريبة، وإنها فُرِضت بأوامر من محافظ شبوة محمد صالح بن عديو.
وكانت مصادر محلية كشفت -في الـ23 من سبتمبر الماضي- عن ممارسات تعسفية وغير قانونية تقوم بها نقاط التفتيش التابعة لقوات الأمن الخاصة ضد سائقي الشاحنات في الخط الدولي الرابط بين شبوة وحضرموت، حيث تُجبرهم على دفع إتاوات مالية باهظة، تحت مُسمّى “تحسين الدور الأمني”.
وأشارت المصادر إلى تعرّض العديد من مالكي الشاحنات المارة في الخط الدولي ممن يُعارض أو يتساءل عن قانونية تلك الجبايات أو يرفض الدفع؛ لانتهاكات واعتداءات لفظية وجسدية من قِبل تلك القوات، وصلت إلى حد إلصاق التُّهم الباطلة والاعتقالات.
مُحمِّلة السلطة المحلية في شبوة مسؤولية الابتزاز والجبايات غير القانونية التي تفرضها تلك النقاط، وآثارها على المواطنين الذين يقوم التجار بتحميلهم إياها مُضاعَفة في أسعار السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,