مصر.. مهرجان “الجونة” السينمائي يبرز القضية الفلسطينية في نسخته الرابعة

يواصل مهرجان الجونة السينمائي فعاليات نسخته الرابعة التي تقدم 23 فيلما ما بين فيلم روائي طويل، وفيلم وثائقي طويل، وفيلم قصير.
وعرض المهرجان الأحد مجموعة مميزة من الأفلام التي عُرضت في أهم المهرجانات السينمائية العالمية، مقدمًا وجبة سينمائية دسمة في قسم الاختيار الرسمي سواء خارج المسابقة أو ضمن المنافسات على جوائز المهرجان.
وعرض المهرجان في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، الفيلم المشترك الفلسطيني الأردني الإيطالي السويدي “200 متر” للمخرج أمين نايفة.
ويحكي الفيلم قصة “مصطفى” وزوجته، القادمين من قريتين فلسطينيتين يفصل بينهما جدار عازل، رغم أن المسافة بينهما لا تتجاوز 200 متر. وتفرض ظروف معيشتهما غير الاعتيادية تحديًا لزواجهما عندما يمرض ابنهما، حيث يهرع “مصطفى” لعبور الحاجز الأمني لكنه يُمنع من الدخول، وهنا تتحول رحلة الـ200 متر إلى أوديسا مُفزعة.
ينطلق الأب في رحلة مليئة بالأهوال والمخاطر ليصل إلى ابنه في أوديسا تتحوّل فيها مسافة 200 متر إلى “ألفي كيلومتر”.
يوضح الفيلم أن الأمور التي نقوم بها يوميا في حياتنا العادية تعتبر خطرا وبطولة في فلسطين المحتلة. وقد وصفت الكاتبة والصحافية الإيطالية نينا روث الفيلم بأنه “تحفة الفلسطيني أمين نايفة الهادئة، هو جزء غير عادي من النظرة إلى الحياة اليومية الشبيهة بالحرب لكل الفلسطينيين. الأمور ليست بسيطة على الإطلاق بالنسبة إلى الرجل الفلسطيني. إن ذهاب الفلسطينيين إلى العمل ورؤية أحبائهم، والسفر عبر بلادهم هو دائمًا عمل بطولي”.
وقد سبق للفيلم أن حاز على جائزة الجمهور في مهرجان البندقية.
ويعرض الفيلم الفرنسي “إبراهيم” ضمن برنامج التيار الرسمي (خارج المسابقة)، للمخرج الجزائري الأصل سمير قواسمي.
وتدور أحداث الفيلم حول المراهق الحالم “إبراهيم”، الذي تجمعه مع والده علاقة متوترة بسبب تورطه في عملية سرقة فاشلة، ما يضطر والده المحافظ إلى دفع تعويضات مالية كبيرة من أجل إطلاق سراحه، ويقرر “إبراهيم” بعدها فعل كل ما بوسعه من أجل استعادة احترام والده وثقته.
وسبق أن نال الفيلم 4 جوائز في مهرجان الفيلم الفرنكوفوني؛ منها جائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل إخراج.

شارك

تصنيفات: ثقافة وفن