أبناء المهرة يستنكرون الحملة السعودية ضد الحريزي

شنّت وسائل إعلام موالية للسعودية حملة إعلامية ضد وكيل المهرة السابق الشيخ علي سالم الحريزي، القيادي البارز في اعتصام أبناء المهرة، بسبب رفضه لتواجد قواتها في المحافظة.
واتهمت السعودية -عبر وسائل الإعلام الموالية لها- الشيخ علي الحريزي بالعلاقة مع تنظيم القاعدة.. مشيرة إلى أنه التقى زعيم التنظيم خالد باطرفي.
وقوبلت اتهامات السعودية بتنديد كبير من قبل القيادات القبيلة في المهرة الذين أكدوا على وطنية الشيخ الحريزي.. مُعتبرين ما تروِّج له الرياض نوعاً من التهريج الناجم عن فشلها في المهرة.
حيث أشار رئيس الاعتصام السلمي في مديرية شحن، الشيخ حميد زعبنوت إلى أن رفض أبناء المهرة التواجد السعودي دفع الأقلام المُغرِضة إلى توجيه سهامها ضد الأحرار والمناضلين، وفي مقدمتهم الشيخ علي سالم الحريزي.
وأكد الشيخ زعبنوت -في تغريدات على حسابه في “تويتر”- أن أبناء المهرة مستمرون في النضال ضد ما وصفه بـ”الاحتلال السعودي الإماراتي”، باعتبارهم أصحاب الأرض والحق.
كما أكد وقوف أبناء المهرة وكافة أحرار المحافظة مع الشيخ الحريزي مهما كانت النتائج.

https://twitter.com/hameed1zabnoot2/status/1320058561087610882

من جانبه، قال ‌‌‌‌‌‏الشيخ عبود هبود قمصيت، نائب لجنة اعتصام المهرة السلمي إن السعودية والإمارات سعتا إلى تشويه المهرة أمام المجتمع الدولي، وعملتا على تصوير المهرة بأنها مَعقِل لتنظيم القاعدة.
واعتبر قمصيت -في تغريدة- أخبار الإعلام الموالي للسعودية والإمارات أسلوباً رخيصاً.. مؤكداً أن تلك المزاعم مفضوحة والمهرة لن تكون معقِلاً للقاعدة والاحتلال.
وأشار إلى أن الشيخ علي سالم الحريزي لم يكن في يوم ما محسوباً على أي حزب سياسي أو جماعات إرهابية، وكل أبناء المهرة واليمن يعرفون مواقفه، لافتاً إلى أن الحملات التحريضية التي يتعرض لها الحريزي من قبل السعودية والإمارات زادته قوة وإصراراً على إخراج المُحتل من المهرة واليمن بصورة عامة.

جدير بالذكر، أن الشيخ علي سالم الحريزي من أوائل المُندِّدين باحتلال القوات السعودية لمحافظة المهرة، وأحد مؤسسي اعتصام المحافظة السلمي ومجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي، وكلاهما رافضٌ لتواجد التحالف في المهرة وبقية المحافظات اليمنية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري