أنباء عن تحرّكات سعودية لإقالة محافظ شبوة

كشفت مصادر مُقرّبة من الشرعية عن تحرُّكات سعودية -بتوجيهات إماراتية- لإقالة محافظ شبوة “محمد صالح بن عديو”.
وأطلق ناشطون موالون لحزب الإصلاح -اليوم السبت- حملة تضامن على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم “#محافظ_شبوه_صوت_اليمنيين”.
وقال الناشط الجنوبي “صالح منصر اليافعي” -في تغريدة- إن وجود المحافظ “بن عديو” يُهدِّد مشروع الإمارات التخريبي في اليمن، وشبوة على وجه الخصوص.
وأشار إلى أن إقالة محافظ شبوة -في حال تمت- ستكون تأكيداً أن الشرعية لم تعُد تُمثِّل اليمنيين ولا تملك من قرارها شيئاً.
من جانبه، أرجع الصحفي “أنيس منصور” حملة الانتقالي ضد “بن عديو” إلى تصريحاته الأخيرة بشأن مُنشأة بلحاف.
وقال منصور -في إحدى تغريداته- إن آلة إعلام دولة التائهين في الأرض وأدواتها مارست كل قبحها المعهود، بافتراءات وحملات استهدفت محافظ شبوة.
وكان فريق إعلامي يعمل مع محافظ مأرب، القيادي في حزب الإصلاح “سلطان العرادة”؛ وصل اليوم إلى محافظة شبوة لدعم المحافظ “محمد صالح بن عديو” ضد الحملة الإعلامية التي يتعرض لها من قبل الموالين للإمارات.
وجاءت حملة أنصار الشرعية -الموالين لحزب الإصلاح- مع محافظ شبوة ردّاً على هجوم إعلامي من أنصار المجلس الانتقالي والإمارات، عقب اتهام “بن عديو” -في مقابلة تلفزيونية الثلاثاء الماضي- أبو ظبي بتعطيل منشأة بلحاف الغازية وتحويلها إلى ثكنة عسكرية.
الحملة التضامنية مع محافظ شبوة تؤكد تحرُّكاتٍ ومساعٍ للتحالف -الذي تقوده السعودية- وبضغط من الإمارات لإقالة “بن عديو” المحسوب على حزب الإصلاح، والذي يتهمه المجلس الانتقالي والموالين له بممارسة أبشع الجرائم بحق أبناء المحافظة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,