جريمة جديدة في التواهي ومراقبون يرجعونها لانتشار المخدرات

أقدم مواطن، الاثنين، على قتل شقيقه في مديرية التواهي بالعاصمة المؤقتة عدن، الواقعة تحت سيطرة المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات.
وأفادت مصادر محلية بأن مواطناً، يُدعى (عسير)، أطلق الرصاص من سلاح نوع (كلاشنكوف) على شقيقه (عيبان) في حي البندر الجديد، ما أدى إلى مقتله على الفور، بينما لاذ الجاني بالفرار.
وأرجعت المصادر حادثة القتل إلى خلاف شخصي بين الشقيقين.. مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية لم تستطع إلقاء القبض على الجاني حتى اللحظة.
وأثارت الحادثة استياء أهالي الحي جراء الفوضى الأمنية التي تعصف بمدينة عدن، وتقاعس أجهزة الأمن عن حماية المواطنين وتأمينهم.
وأعادت حادثة اليوم إلى الأذهان جريمة قتل حدثت قبل أسبوعين، وأودت بحياة أسرة كاملة مُكوَّنة من ثلاثة أفراد في حي الروضة بمديرية التواهي، أب وزوجته وطفلته، برصاص مسلح مجهول لاذ بالفرار.
مراقبون عَزُوا ارتكاب مثل هذه الجرائم إلى انتشار المخدرات التي تروِّج لها الإمارات بين أوساط الشباب في العاصمة المؤقتة.. متهمين المجلس الانتقالي بإدخال المدينة في فوضى أمنية عارمة أدت إلى ارتفاع معدل الجرائم الجنائية، كالقتل والاغتيالات والاغتصابات ونهب الممتلكات، وغيرها من الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري