مجهولون يستهدفون منزل مسؤول أمني في عدن

هاجم مسلحون مجهولون، الاثنين، منزل نائب مدير أمن عدن في التواهي بالعاصمة المؤقتة التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي.
وبحسب مصدر محلي، فإن مجهولين أطلقوا وابلاً من الرصاص الحي على منزل العميد أبو بكر أحمد جبر، ما أدى إلى تهشُّم نوافذ المنزل، بينما لاذ المسلحون بالفرار.
وأشار المصدر إلى أن الهجوم لم يُسفر عن سقوط ضحايا من أسرة العميد جبر، إلا أنه أثار الخوف والرعب في أوساط النساء والأطفال.
ولم تُعرف دوافع الهجوم حتى اللحظة، كما لم تُعلِن أي جهة تبنِّيها للعملية.
يُشار إلى أن مدير أمن المعلا، المُقرب من شلال شايع، النقيب محسن السروري، تعرّض -في يوليو الماضي- لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة، في سوق القات بمديرية خور مكسر، أسفرت عن إصابته ومرافقه بجروح طفيفة.
وتشهد العاصمة المؤقتة عدن انفلاتاً أمنياً غير مسبوق منذ أكثر من 5 أعوام، الأمر الذي أدى إلى انتشار الفوضى والعنف، والاغتيالات والاعتقالات، التي طالت عدداً من القيادات العسكرية والأمنية والمدنية.
واتهم مراقبون التحالف، بقطبية: السعودية والإمارات، بالوقوف وراء الفوضى الأمنية وتصفية القيادات العسكرية في عدن وبقية المحافظات الجنوبية.. مشيرين إلى أن التحالف يستغل الفوضى الأمنية من أجل تنفيذ مخططاته وأجنداته في تلك المناطق الغنية بالثروات.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,