قوات هادي تحاصر القوات الإماراتية في ميناء بلحاف وتوقّعات بانفجار الوضع

كشفت مصادر مطلعة عن بدء توترات عسكرية بين قوات هادي والقوات الإماراتية المسيطرة على ميناء بلحاف، بمحافظة شبوة.
وقال الصحافي الجنوبي أنيس منصور، في تغريدة على “تويتر” إن قوات الأمن الخاصة فرضت طوقاً أمنياً على ميناء بلحاف، لمنع التحركات المشبوهة التي تقوم بها القوات الإماراتية المتواجدة في الميناء.
من جانبه، قال القيادي في المقاومة الجنوبية، عادل الحسني، إن محافظ شبوة، محمد بن عديو، وجه قوات عسكرية لمحاصرة القوات الإماراتية التي تتمركز في منشأة بلحاف.
وأشار الحسني -في تغريدة على “تويتر”- إلى أن الهدف من إرسال القوات العسكرية هو إيقاف عبث القوات الإماراتية، التي تقوم بمنع تصدير الغاز، ما أدى إلى تراجع العملة اليمنية، وتدهور الوضع الإنساني في المحافظات الجنوبية، حدّ وصفه.
يُشار إلى أن منشأة بلحاف للغاز المسال، الخاضعة مع الميناء حالياً لسيطرة القوات الإماراتية، شهدت، في أبريل الماضي، اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات الشرعية والقوات الإماراتية، التي تتخذ منها قاعدة عسكرية لتواجدها، وتسعى قوات هادي لفرض سيطرتها على المنشأة.
مراقبون يرون أن محاصرة قوات هادي للقوات الإماراتية، المتواجدة حالياً في ميناء ومنشأة بلحاف، يُنذر بتفجير الوضع عسكرياً في شبوة، التي أكد محافظها بن عديو، في تصريح إعلامي -في وقت سابق- رفض القوات الإماراتية مغادرة الميناء بموجب وعود قطعتها أبوظبي للرئيس هادي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,