الحشرات الضارة تفتك بمزارع المواطنين في لحج

حمّل مزارعون في مديرية المسيمير بمحافظة لحج، السلطة المحلية ومكتب الزراعة مسؤولية تضرّر محاصيلهم الزراعية نتيجة انتشار الحشرات الضارة.
ونقلت مصادر إعلامية عن المزارعين في منطقة جول مدرم القول؛ إن الأمراض والحشرات تسببت في القضاء على غالبية محاصيلهم الزراعية.
مضيفين أن حشرة “البق الدقيقي” التي تظهر بشكل كتل بيضاء قطنية على الأوراق والأغصان والثمار، ألحقت خسائر كبيرة في المزارع، وأثّرت على مصدر دخل الكثير من المزارعين.
وأشار المزارعون إلى أن تلك الحشرة تعمل على إتلاف الأوراق وإضعاف نمو النباتات والسقوط المبكر للثمار.. لافتين إلى أن الحشرة تفرز مادة الندوة العسلية على النباتات، ما يعرضها للإصابة بالبكتيريا والفطريات.
معبّرين عن مخاوفهم من الانتشار الكبير لتلك الحشرات الضارة التي باتت تشكل خطراً كبيراً على محاصيلهم الزراعية.
وطالب المزارعون الجهات المختصة بسرعة مكافحة تلك الآفات والأمراض التي قضت على محاصيلهم الزراعية.
مراقبون أرجعوا انتشار الحشرات الضارة بالمحاصيل الزراعية في لحج إلى غياب دور مكتب الزراعة في مكافحتها، الأمر الذي انعكس بشكل سلبي على مصدر دخل المزارعين وضاعف معاناتهم.
وشهدت مزارع المواطنين في المحافظات الجنوبية، ومنها لحج، خلال الأشهر الماضية، اجتياحاً كبيراً لأسراب الجراد التي قضت على المحاصيل، وخلّفت أضراراً كبيرة في المزارع، وسط غياب كلّي لدور المنظمات الدولية وحكومة هادي في القيام بحملات رش لمكافحتها.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,