إعلام الانتقالي يتهم الشرعية والتحالف بتهريب 78 ملياراً إلى مأرب

اتهمت وسائل إعلام موالية للانتقالي، حكومة هادي بتهريب أموال تابعة للبنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة، إلى مأرب، بمساعدة التحالف، الذي تقوده السعودية.
وقالت وسائل إعلام الانتقالي -نقلاً عن مصادر وصفتها بـ”وثيقة الصلة”- إنّ خمس طائرات نقلت -خلال الأسبوعين الماضيين- ما يقارب 78 مليار ريال يمني، من جدة السعودية، إلى مطار سيئون، ليتم بعد ذلك نقل جزء كبير منها إلى مأرب، التي تتكدس فيها الأموال منذ أكثر من خمسة أعوام.
مشيرة إلى أن الشرعية والتحالف لم يعلنا عن وصول هذه الأموال إلى سيئون، غير أنّ البنك المركزي اليمني في عدن كان على علم بذلك، في اتهام ضمني للبنك بالتواطؤ في تلك العملية.
وكانت حكومة هادي لجأت -في يونيو الماضي- إلى السعودية لإيصال 14 حاوية محملة بما يقارب 280 مليار ريال من العملة النقدية المطبوعة في روسيا إلى ميناء المكلا، بحضرموت، تمهيداً لنقلها إلى مأرب، غير أنّ الانتقالي -المدعوم إماراتياً- قام باحتجازها، رافضاً إعادتها إلى الشرعية.
ويتهم المجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات، حكومة الشرعية بتهريب الأموال إلى مأرب، لدعم الجماعات الإرهابية، في إشارة إلى الإصلاح الذي يتلقى الهزائم المتكررة في مأرب من قوات صنعاء، التي أصبحت على مشارف المحافظة؛ وزعزعة الاستقرار في الجنوب، والتسبب في تدهور العملة، والتصرف برعونة في مختلف الملفات.
يأتي هذا وسط تحذيرات مراقبين من مغبة العبث بالأموال العامة، ونهبها من قبل كلٍّ من حكومة هادي والانتقالي، لدعم صراعاتهم السياسية، وحساباتهم البنكية في الداخل والخارج، في الوقت الذي تشهد العملة المحلية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، تدهوراً مخيفاً، بعد تجاوز سعر الدولار الـ815 ريالاً، مع توقعات بوصوله إلى الـ1000 ريال، غير مكترثين للمآسي التي يعانيها المواطنون، جراء ذلك.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,