المهرة.. السعودية تعزِّز قبضتها العسكرية وتستقدم قوات جديدة إلى الغيضة

عزّزت القوات السعودية حضورها في المهرة، لتوطيد سيطرتها على المحافظة في مواجهة تنامي الغضب الشعبي والقبلي الرافض لأي تواجد عسكري للتحالف.
وأكد حميد زعبنوت، عضو اللجنة التنظيمية لاعتصام أبناء المهرة السلمي، وصول أرتال عسكرية جديدة إلى مطار الغيضة، قادمة من حضرموت، لتعزيز المليشيات المسلحة الموالية لها في المحافظة، حسب قوله.
فيما أكدت مصادر أخرى أن القوة السعودية الجديدة مكونة من 6 مدرعات وشاحنتين محملتين بالسلاح، تحرسها 7 أطقم عسكرية تابعة لقوات هادي، قادمة جميعها من حضرموت، ويُعتقد أنها وصلت عبر مطار سيئون.
تأتي تعزيزات السعودية في الغيضة، عاصمة المحافظة، بعد أيام من استحداثها لثكنات عسكرية بالقرب من منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان، بتنسيق وكيل محافظة المهرة للشؤون الفنية، سالم العبودي.
وحذّرت رموز قبلية في المحافظة، منها الشيخ زعبنوت، من التمدد العسكري السعودي في المحافظة، وأكدت أن الهدف منها استفزاز أبناء المهرة بشكل عام، داعية إلى الاصطفاف والتوحد ضد ما وصفتها بـ”المشاريع الاستعمارية”.
وفي سياق آخر، قال زعبنوت إن حكومة هادي تتحمل المسؤولية الكاملة عن استمرار تدهور الريال اليمني، بعد أن تحوّلت إلى مجرد تابع تُحرّكه السعودية.
وأضاف أن تجار شحن قد تضرروا جراء تدهور العملة، والإجراءات التي تتخذها السعودية للضغط السياسي، سواء على حكومة الرياض التي تأتمر بأمرها، أو على حكومة صنعاء.
وأكد زعبنوت أن السعودية أسست لاقتصاد حرب في اليمن، بعد أن دمرت البنية التحتية للدولة، محذِّراً من أبعاد خطيرة، جراء تدهور العملة، في المستقبل.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,