اقتصادي جنوبي يتّهم الشرعية والتحالف باستثمار انهيار العملة في عدن لمصالحهما الخاصة

هاجم صحفي جنوبي، متخصّص في الشأن الاقتصادي، التحالف والشرعية، على خلفية انهيار العملة الوطنية، في العاصمة المؤقتة، واتهمهما بالوقوف خلفه لتحقيق مصالح خاصة.
وقال الصحفي، ماجد الداعري، في سلسلة تغريدات على “تويتر”، إنّ “حكومة المنفى” لا يمكن أن تتدخل لإنقاذ العملة المحلية من الانهيار، نظراً لتورطها في إيصالها إلى هذا الوضع، الذي تستفيد من ورائه.
واستبعد ‌‌‌‌‌‌‌‏رئيس تحرير موقع “مراقبون برس الإخباري” قدرة البنك المركزي في عدن، الفاقد للإمكانيات، على تقديم أي حلول مصرفية لوقف الانهيار المتواصل في أسعار الصرف، أو حتى فرض قيمة العملة، بعد وصول فارق الصرف بين القديمة منها والجديدة إلى أكثر من ٣٥%.
واصفاً حكومة الشرعية، التي تتجاهل انهيار العملة، وتبعاته الكارثية على المواطنين، في الوقت الذي “تقبل بوصول ٤١٠٠ سيارة دفعة واحدة إلى ميناء عدن؛ بـ”الكارثية” وبأنها مجرّدة من كل قيم إنسانية ووطنية وأخلاقية، وتسعى لإبادة شعبها دون رحمة ولا أدنى إحساس بمسؤولية وطنية، حدّ قوله.
كما هاجم الصحفي (الداعري) -في تغريدات وسمها بـ”#بيع_الوهم_لشعب_مدمر_جريمة_إنسانية”، التحالف -الذي تقوده السعودية- وبرنامجها لإعادة التنمية والإعمار في اليمن، الذي يبشر الشعب اليمني المطحون بويلات الحرب والجوع والحرّ والنكبات وكل المآسي، بتنفيذ ١٨٨ مشروعاً تنموياً عملاقاً، تمّت لصالح الرياض.
وأضاف ساخراً: ومحافظ عدن يضع حجر أساس لأكثر من ١٥ بئر مياه قادمة، دفعة واحدة، من وهم مشاريع إعمار الشقيقة!!
مشيراً إلى ما يعانيه سكان العاصمة المؤقتة من انهيار للخدمات، أهمها الماء والكهرباء، وغلاء أسعار لا يُحتمل وتواصل انهيار صرف العملة، وسط فشل حكومي تام عن إيجاد أي حلول، وعجز إداري مخجل، وفساد شامل.
يأتي هذا في ظل استمرار انهيار العملة المحلية، في العاصمة المؤقتة عدن، وغيرها من المناطق الخاضعة للتحالف، حيث تجاوز سعر صرف الدولار الواحد حاجز الـ815 ريالاً، بينما تخطّى سعر الصرف للريال السعودي 214 ريالاً.
فيما يتوقع خبراء اقتصاديون أنّ تفقد العملة نسبة أكبر من قيمتها، ويتخطى سعر الصرف للدولار الأمريكي عتبة الـ1000 ريال في الأيام القادمة، مع عجز البنك المركزي اليمني، في العاصمة المؤقتة، عن ضبط السوق المصرفية وإدارة السياسة النقدية، بعد تجفيف خزانته من النقد الأجنبي، ومنابع الإيرادات، وإضعافه من قبل التحالف وأطرافه، المتمثلة في الشرعية والانتقالي.

شارك

تصنيفات: إقتصاد,الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,