شيخ مشايخ سقطرى يحذّر من ضياع الجزيرة ويتهم الإمارات بإدخال الكيان الإسرائيلي إلى الأرخبيل

حذّر شيخ مشايخ سقطرى، عيسى بن سالم بن ياقوت، من ضياع الأرخبيل وإخراجه من السيادة اليمنية.
وقال الشيخ بن ياقوت -في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء- إن سقطرى تلفظ أنفاسها الأخيرة وتودع أمّها (اليمن).. مؤكداً أن ما وصفهما بدولتي “المغتصب” الإماراتي والسعودي تستكملان أرکانهما في انتزاع الجزيرة من حضن اليمن.
وأضاف بن ياقوت -في البيان- أن الامارات والسعودية تمارسان قمع وإذلال أبناء سقطرى ودهسهم كِبراً وفجوراً.. مناشداً أبناء اليمن والأصدقاء دعم أبناء الجزيرة لطرد قوى الاستكبار والطغيان والاغتصاب والجبروت الإماراتية والسعودية من الأرخبيل، حدّ وصفه.
وأشار بيان بن ياقوت إلى أن التحالف شرع، من أجل إحكام قبضته على سقطرى، في إحداث تغييرات ديمغرافية في الأرخبيل عبر جَلْبِ سكان من خارجه وتدمير معالمه البيئية، من خلال إنشاء قواعد عسكرية فيه وسط صمت دولي.
لافتاً إلى أن الإمارات والسعودية عملتا على إدخال الكيان الإسرائيلي لتدنيس تربة سقطرى الطاهرة، وإشعال الفتنة بين أبناء الجزيرة وشلّ مقاومتهم.
وأكد شيخ مشايخ سقطرى أن دولتي التحالف تمارسان خنقاً اقتصادياً ضد سكان الجزيرة، الذين يتعرضون للتجويع والإذلال والملاحقات ومحاولات تطويع “للقبول بالاحتلال والاستعباد”، حسب تعبيره.
وبحسب بيان بن ياقوت فإن الإمارات والسعودية تعملان على تدمير أبناء سقطرى اجتماعياً وثقافياً، وتقومان بتوزيع مواد مخدرة مجاناً في أوساط شباب الجزيرة لإفسادهم، وإجبار المعتقلين المعارضين لسياستهما على تناول المخدرات، لمساومتهم مقابل الخروج من السجون والتخلي عن المقاومة.
وشدّد الشيخ بن ياقوت على أنه لم يَعُد لدى سكان سقطرى الأحرار إلا مواصلة النضال والمقاومة والصمود، وما زالوا يأملون في أبناء اليمن لنجدتهم وطرد قوات الاحتلال من الأرخبيل، حدّ قوله.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,