شبوة.. رواتب الأطباء تقيل مدير مستشفى بيحان

قدم مدير مستشفى بيحان بمحافظة شبوة، عبدالكريم المذب، استقالته من منصبه، احتجاجاً على تجاهل الجهات المختصة حلّ أزمة رواتب الكادر الطبي وسداد المديونيات.
وأرجع المذب استقالته، التي وجهها لمدير مديرية بيحان، إلى عدم تعاون الجهات المعنية في دفع أجور الأطباء وتسديد ديون المستشفى، وانعدام المحروقات والمستلزمات الطبية والأدوية وتكاليف الصيانة والنظافة، وعدم وجود موازنة تشغيلية.
مشيراً إلى أن مستشفى بيحان عجز عن تدبير التزاماته التشغيلية في ظل ارتفاع أسعار المشتريات بنسبة 200%.. وخصوصاً مع عدم وجود أي جهة داعمة للمستشفى.
يأتي ذلك بعد أسبوع من تحذير إدارة مستشفى عزان العام، في مديرية ميفعة، من توقف مهامه بسبب شحة الإمكانيات وعدم صرف مستحقات الكادر الطبي.
وأكدت إدارة المستشفى، في بيان، أن الأطباء الأجانب والمتعاقدين علّقوا أعمالهم بسبب عدم صرف مستحقاتهم المالية منذ خمسة أشهر.. مشيرة إلى أن منظمة أجنبية كانت تدفع مرتبات موظفي وعمال المستشفى بعقد انتهى في مارس الماضي.
الجدير بالذكر، أن محافظ شبوة، الموالي لحزب الإصلاح، محمد بن عديو، خصص 300 مليون ريال شهرياً لدعم معارك شقرة، في الوقت الذي يفتقر القطاع الصحي بشبوة لأبسط المستلزمات الطبية.
وحمّل مراقبون السلطات المحلية في شبوة وحكومة هادي مسؤولية انهيار القطاع الصحي في المحافظة، لما له من آثار سلبية متعلقة بحياة المواطنين، خصوصاً في ظل انتشار الأوبئة الخطيرة والفتاكة، كحمى الضنك والكوليرا والمكرفس وكورونا، وغيرها من الأوبئة التي تحصد أرواح الكثيرين في المحافظات الجنوبية بشكل شبه يومي.. متهمين سلطات بن عديو بالفساد ونهب المال العام، دون الاكتراث لمعاناة المواطنين.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,