خسائر حادة لشركات العقارات بدبي في النصف الأول من 2020

سجلت شركات العقارات في دبي خسائر حادة خلال النصف الأول من العام 2020، متأثرة بالتراجع الاقتصادي الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

ونزل صافي أرباح إعمار العقارية، أكبر شركة عقارات مدرجة في دبي، إلى 2.01 مليار درهم (547 مليون دولار) في الشهور الستة حتى 30 يونيو حزيران من 3.11 مليار دولار قبل عام، فيما هبطت الإيرادات 22 بالمئة إلى 9.03 مليار درهم.

وتواجه شركات التشييد في دبي مزيدا من التراجع في سوق العقارات في الوقت الذي يحد فيه تقليص الوظائف وخفض الرواتب من طلب المشترين المحليين على العقارات الجديدة، فيما تقوض قيود السفر الطلب من الأجانب، وذلك حسبما قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني الشهر الماضي.

وإعمار وراء الكثير من أوجه التطوير الكبيرة في دبي، بما في ذلك مركز التسوق العملاق دبي مول والمنطقة السكنية المحيطة به. وهي مملوكة بنسبة 29.2 بالمئة لصندوق الاستثمار الحكومي مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية.

شارك

تصنيفات: إقتصاد