أبناء المهرة: منع تظاهرة الانتقالي دفع السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض

جددت لجنة اعتصام أبناء المهرة رفضها تواجد التشكيلات المسلحة الموالية للسعودية في المحافظة.
وقال رئيس لجنة الاعتصام السلميِ في المهرة، عامر سعد كلشات في مداخلة مع قناة المهرية إن القوات السعوديةَ ما زالت تدعم عبدالله بن عيسى آل عفرار لتشكيل مليشيات في المحافظة”.. مؤكدا أن اللجنة لن تقف مكتوفة الايدي تجاه أي تحركات لتشكيل أي مليشيات.
وأضاف كلشات أن بن عيسى لجأَ إلى الانتقالي عندما فقد شعبيته في المهرة.. مشيراً إلى أن وقوف أبناء المهرة صفاً واحداً، ومنع تظاهرة الانتقالي في المحافظة دفع السعودية إلى التسريع في تنفيذ اتفاق الرياض.
وشدد كلشات على أن لجنةَ اعتصام المهرة مستمرة في نضالها حتى خروج القوات السعودية من المحافظة، ولن يخفيهم تشكيل ما وصفها بـ”مليشيات جديدة” برعاية التحالف، في إشارة إلى تهديد عبدالله آل عفرار في بيانه الأخير.. لافتاً إلى أن أبناء المحافظة سينتخبون رئيساً جديداً وهيئةً تنفيذية جديدة لمجلس أبناء المهرة عقب عيد الأضحى.
كما أكد القيادي في لجنة الاعتصام السلمي أن اللجنةَ أصبحت قوة وتمتلك شعبيةً في مديريات المهرة، وأن أنصارها وقيادتها مستعدون للتضحية من أجل الدفاع عن محافظتهم حتى رحيل القوات السعودية منها.
ويأتي تصريح لجنة الاعتصام ردا على بيان صادر عن المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى، برئاسة الشيخ عبدالله بن عيسى آل عفرار، الاثنين، والذي طالب التحالف بالرد على منع إقامة تظاهرة الانتقالي التي كانت مقررة السبت الماضي في المهرة.
وهدد بن عيسى الموالي للانتقالي والذي اتهمه أبناء المهرة بتسهيل وتبرير التواجد السعودي، بتشكيل فصائل مسلحة لمواجهة من وصفها بـ”المجاميع المسلحة” التابعة للقبائل والسلطة المحلية التي أوقفت فعالية الانتقالي بعد سيطرتها على ساحة العروض في مدينة الغيضة وإغلاق كافة المنافذ لعدم وصول أنصار المجلس من خارج المحافظة واقتصار فعالية الأخير على العشرات أمام مقر الانتقالي في المدينة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,