تركيا تسلّم الصين لاجئين مسلمين من الإيغور عبر طرف ثالث

كشفت صحيفة “تليغراف” البريطانية عن قيام الحكومة التركية بتسليم مطلوبين مسلمين للصين، عبر دول أخرى.
وبحسب الصحيفة، فإن المسلمين الإيغور يعتبرون تركيا ملاذاً آمناً من بطش الحكومة الصينية، إلا أن الواقع أثبت خلاف ذلك، حيث تخلّت تركيا عن معارضين مسلمين نزولاً عند رغبة بكين.
وأضافت التليغراف أن المئات من المسلمين المطلوبين للصين، بينهم أرملة تبلغ من العمر 59 عاماً، سلمتهم تركيا عبر طاجكستان، مؤكدة وجود مؤامرة كبيرة تجافي حقوق الإنسان، وتجسّد التضحيات بالبشر مقابل الحفاظ على استثمارات بكين في تركيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن تركيا كانت تُفاخر بأنها مقصد آمن للإيغور، ويقدر عدد اللاجئين الإيغور في تركيا بنحو 50000 شخص، حيث ازدادت أعدادهم تحت حكم أردوغان، الذي يصف نفسه في السنوات الأخيرة بأنه حامي المسلمين في جميع أنحاء العالم، وفقا للصحيفة.
يُشار إلى أن أنقرة رحّلت في 2019 مطلوبين من أراضيها إلى مصر، بينهم عناصر من الإخوان المسلمين محكوم عليهم بالإعدام، رغم تعارض ذلك مع القوانين التركية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري,عربي ودولي

وسوم: ,,,