إنتر ينتفض أمام تورينو.. ويتقدم للمركز الثاني

انتفض إنتر ميلانو في الشوط الثاني ليقلب تأخره إلى فوز 3-1 على تورينو والتقدم للمركز الثاني في الدوري الإيطالي، الاثنين، إذ استفاق بعدما تعثر في آخر مباراتين.

ورفع إنتر رصيده إلى 68 نقطة متقدما بفارق الأهداف على لاتسيو ثالث الترتيب، إذ يتساوى الفريقان في المواجهات المباشرة، ويتأخر إنتر بـ8 نقاط عن يوفنتوس المتصدر قبل 6 جولات من النهاية.

واستغل أندريا بيلوتي خطأ من سمير هاندانوفيتش حارس إنتر ليمنح تورينو التقدم في الدقيقة 17، لكن آشلي يانغ ودييغو غودين ولاوتارو مارتينيز أحرزوا 3 أهداف في غضون 13 دقيقة بعد الاستراحة.

وظهر إنتر بشكل متواضع في الشوط الأول، لكنه انتفض بشكل رائع عقب الاستراحة ويبدو أن الفريق تعرض لتعليمات غاضبة اعتاد عليها المدرب أنطونيو كونتي بين الشوطين.

وخسر إنتر 2-1 أمام بولونيا في آخر مباراة على ملعبه رغم تقدمه 1-صفر وهو يلعب بزيادة عددية واهتزت شباكه بهدف متأخر في التعادل 2-2 في زيارته لملعب فيرونا، الخميس الماضي، ووجد إنتر نفسه في مشكلة بعد خطأ هاندانوفيتش.

وتقدم الحارس السلوفيني للإمساك بركلة ركنية دون أي ضغط، لكن الكرة سقطت من بين يديه على قدم بيلوتي، الذي سجل للمباراة السادسة على التوالي في الدوري.

واقترب تورينو من تسجيل الهدف الثاني، لكن هذه المرة تألق هاندانوفيتش لإيقاف تسديدة كريستيان أنسالدي.

وبدأ يانغ الانتفاضة بعد 4 دقائق من الشوط الثاني، ووضع الكرة في مرمى الحارس سلفاتوري سيريغو بعد لمسة من مارتينيز.

وبعد دقيقتين أرسل يانغ الكرة داخل المنطقة ووضع أليكسيس سانشيز الكرة في اتجاه غودين، الذي سجل بضربة رأس ليهز الشباك لأول مرة في الدوري الإيطالي.

وجاء الهدف الثالث بعد مرور ساعة من اللعب بقليل، حيث استحوذ سانشيز على الكرة في منتصف الملعب ومرر إلى مارتينيز، الذي سدد كرة أبدلت اتجاهها ودخلت مرمى سيريغو ليرفع رصيده إلى 13 هدفا في الدوري هذا الموسم.

ووضع بيلوتي مهاجم تورينو الكرة في العارضة بعد ذلك، لكن إنتر أيضا أهدر أكثر من فرصة لتعزيز التقدم.

شارك

تصنيفات: رياضة