وسط تجاهل الانتقالي وحكومة هادي.. شوارع عدن تغرق بالمجاري

حمّل أهالي مديرية خور مكسر، في العاصمة المؤقتة عدن، السلطات المحلية والمجلس الانتقالي مسؤولية طفح المجاري وتكدّس القمامة في أحيائهم.
وعبّر سكان خور مكسر عن استيائهم جراء استمرار تجاهل السلطات المحلية لمعاناتهم، بسبب ركود مياه الصرف الصحي، وتكدّس القمامة في شوارع المدينة، ما يعرّض حياتهم للخطر، خصوصاً في ظل تفشي الأمراض والأوبئة الفتاكة التي يسببها التلوث البيئي.
مطالبين الجهات المعنية بضرورة إصلاح شبكة الصرف الصحي، والعمل على رفع القمامة من شوارع خور مكسر بأسرع وقت ممكن.
وكان ناشطون تداولوا صوراً لمياه المجاري وهي تحاصر مبنى المؤسسة العامة للصرف الصحي في مديرية صيرة، بالعاصمة المؤقتة عدن.. متسائلين عن كيف ستهتم المؤسسة بشفط مياه المجاري من الأحياء والشوارع، وهي في الأساس لم تتخلص من المجاري التي تحاصر مقرها.
وتسبب طفح المجاري بإحداث تلوّث بيئي في عدن، أدى إلى انتشار الأمراض والأوبئة الفتاكة، التي حصدت أروح الكثيرين من المواطنين، خصوصاً في الآونة الأخيرة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,