إعلامي عسكري يدعو حكومة هادي والانتقالي إلى سرعة صرف مرتبات الجيش والأمن

أكد رئيس تحرير صحيفة وموقع الجيش الجنوبي، علي مقراط، أن الجوع بات يهدد أسر وأطفال منتسبي القوات المسلحة والأمن بالموت، جراء توقف صرف المرتبات في العاصمة المؤقتة عدن.
وقال الإعلامي مقراط إن منتسبي القوات المسلحة والأمن لم يتسلموا مرتباتهم للشهر الخامس على التوالي.. مشيراً إلى أن توقف صرف المرتبات خلّف مأساة إنسانية لم يسبق لها مثيل، في ظل الظروف المعيشية وغلاء الأسعار.
وطالب مقراط حكومة هادي والمجلس الانتقالي بسرعة صرف مرتبات الجيش والأمن المتوقفة منذ شهر فبراير.. مؤكداً أن الراتب حق مشروع لا يقبل التسييس والمماطلة والتسويف، بحجة الضغط لتحقيق مكاسب سياسية لأي طرف.
وعبّر الصحفي مقراط عن أسفه وألمه الشديد وهو يرى زملاءه ورفاقه العسكريين في أسوأ أحوالهم المعيشة، التي بلغت الحد الذي لا يطاق.. لافتاً إلى أن قادة وضباطاً وصفّاً وجنوداً أفنوا أعمارهم في خدمة الوطن، وأصبحوا اليوم يبحثون عن قيمة الخبز والحليب لأطفالهم ولا يجدونها.
ودعا رئيس صحيفة الجيش إلى إنقاذ العسكريين الذين نفد صبرهم وهم ينتظرون صرف مرتباتهم.
وكانت الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن في الجنوب، توعدت حكومة هادي بالتصعيد، في حال استمرار قطع رواتب العسكريين والأمنيين، مستهجنة إيقافها.
وتشهد العاصمة عدن والعديد من المدن الجنوبية، بين الحين والآخر، وقفات احتجاجية لمنتسبي القوات المسلحة والأمن، للمطالبة بحقوقهم المشروعة، وصرف رواتبهم المتوقفة، وإنهاء ما أسموه “الإقصاء والتهميش” الذي تمارسه الحكومة ضدهم.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري