صلاح السقلدي يكتب/ قول على قول

قال : مَن تتوقع أن ينتصر بشبوة، وهل تدعم الحرب هناك وفي أبين؟
قلتُ: أتوقع أن ينتصر العقل والضمير الجنوبييَن، ويدرك أصحابهما أن قوى خبيثة مخادعة تعمل منذ شهور على جعل الجنوب ساحة حرب لإخضاعه واستضعافه تحت بيرق يخفق فوق رؤوس البعض منهم للأسف أسمه (الشرعية)، استضعافه من جديد على غرار حرب 94م، ولصرف النظر عن إحجامها وهزائمها بالحرب بالشمال.أما بشأن مع \ضد الحرب بشبوة وأبين، فأنا ضد الحرب بالشمال فما بالك بالجنوب، لقناعتي أن إطالة هذه الحرب كل هذه السنوات لا يستفيد منها إلا تـجّار الحروب والخائفون من فقدان مناصب ومكاسب، وبعد أن أصبحت هذه الحرب عديمة الجدوى بالجنوب قبل الشمال، بل كارثة حقيقية على كل الصُعد وبكل الجهات، وقد يتسبب إطالتها بسحب رصيد الانتصار السياسي الملحوظ الذي أحرزه الجنوبيون بشأن قضيتهم الوطنية،هذا فضلا عن الخسائر والأوجاع التي تطاول السواد الأعظم من الناس في الشمال والجنوب وتسحقهم تحت رحاها دون هوادة، وبالتالي فلن يحرص على بقاء هذه الحرب بهذا السيناريو القاتم إلا مستفيد أو جاهل.
ولله عاقبة الأمور.

شارك

تصنيفات: رأي

وسوم: ,,,,