الشرعية: الإمارات رصدت الملايين لإسقاط سقطرى

اتهم مسؤول في حكومة هادي دولة الإمارات برصد ملايين الدولارات لإسقاط محافظة أرخبيل سقطرى في يد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من أبو ظبي.
وقال مستشار وزير الإعلام في حكومة هادي، مختار الرحبي، في تغريدة على “تويتر”: إن العقيد المنشق محمد أحمد علي فعرهي، قائد كتيبة السواحل في اللواء الأول مشاة بحري، وصل سقطرى قادماً من الإمارات عبر سفينة شحن، وبحوزته مبالغ مالية تقدر بـ30 مليون درهم إماراتي، “نحو 8 ملايين دولار أمريكي” لتغطية نفقات التمرد في اللواء.
وأشار الرحبي إلى أن عملية صرف وتوزيع تلك الأموال بدأت الاثنين الماضي، تزامنا مع بدء تحضيرات يعدها الانتقالي للسيطرة على مدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى.
وكان اللواء الأول مشاة بحري في سقطرى أعلن -منتصف أبريل الماضي- انشقاقه عن قوات “الشرعية” وانضمامه إلى قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا.
وتشهد جزيرة سقطرى توتراً عسكريا غير مسبوق بين قوات هادي والانتقالي، الذي تتبنى وتدعم الإمارات توجهاته للسيطرة على المحافظة وإخلائها من أي وجود سياسي وعسكري لحكومة هادي.
وبحسب مراقبين، فإن الدور العسكري الإماراتي ودعم أبوظبي لقوات الانتقالي في سقطرى لا يتوقف عند حدود أطماعها في السيطرة على الأرخبيل فقط، بل يتجاوزه إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير، ويرون أن التصعيد العسكري الإماراتي في سقطرى يستهدف معاقبة حكومة هادي بسبب المواقف السياسية المعادية لأبوظبي عقب سيطرة الانتقالي على عدن، وإجبارها على تقديم تنازلات والتوقيع على اتفاقيات تمنح الإمارات امتيازات في سقطرى وعدن.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,