صحيفة بريطانية: حرب اليمن كشفت نقاط ضعف السعودية

قالت صحيفة تايمز البريطانية إنه ليس بمقدور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الجمع بين تكاليف إنفاقه المسرف على مشاريعه الضخمة في الداخل ومواصلة حربه على اليمن.
وأضافت الصحيفة البريطانية، في مقال نشرته للكاتب روجر بويز، أن حرب اليمن كشفت عن قائمة طويلة من نقاط الضعف السعودية، والتي تشمل ضعف دقة الاستهداف والتنسيق الخاطئ للضربات الجوية والأرضية وانهيار الدعم اللوجستي.
مشيرة إلى أن محمد بن سلمان يواجه تحديا حقيقيا في ظل تراجع عائدات النفط وتفشي فيروس كورونا والركود العالمي؛ ما يجعله أمام خيارين أحلاهما مر: هل يستمر في الحرب المدمرة التي لا يمكن تحقيق الفوز فيها في اليمن؟ أم يتخلى عن طموحه ببناء مدينة ضخمة حديثة مطلة على البحر الأحمر؟
ولفتت التايمز البريطانية إلى أنه لا يمكن للأمير السعودي الحصول على كل شيء في الوقت ذاته، فلا يمكنه الموازنة بين أن يكون قائد حرب وزعيما قاسيا ومصلحا قادرا على تحقيق التغيير، لأنه لم يعد هناك ما يكفي من المال لطمس التصدعات والشقوق التي تعاني منها بلاده.
وقالت الصحيفة إن ولي العهد ربما كان يعتقد أنه يستطيع إنقاذ وتجديد بيت آل سعود عندما يموت والده (الملك)، لكن طموحه المفرط سينتهي به، بدلاً من ذلك إلى تهميش المملكة.
منوهة بأن ولي العهد السابق، محمد بن نايف صمد بعض الوقت أمام ضغوطات بن سلمان، لكن حرمانه من النوم والطعام والدواء جعله يرضخ لرغبة ابن الملك، الذي قام بعد ذلك بتجريده من سلطته بشكل منهجي، حيث عزله من منصب وزير الداخلية، وجمد أصوله وحصره في قصره المطل على البحر في جدة، قبل أن يعتقله.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,