وفق سياسة قمع الحريات في عدن.. مسلحون يحرقون سيارة محامٍ

أضرم مسلحون مجهولون، الأربعاء، النار على سيارة محامٍ في العاصمة المؤقتة عدن.
وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين أحرقوا سيارة المحامي أحمد فيصل الإبي، رئيس منظمة بيت العدالة، أمام منزله في مدينة عدن.
وأشارت المصادر إلى أن الأهالي سارعوا إلى إخماد الحريق إلا أنهم فشلوا، ما أدى إلى تدمير السيارة بصورة شبه كلية.. محملة الجهات الأمنية والانتقالي المسؤولية الكاملة عن الانفلات الأمني الذي تشهده عدن، مطالبة بإلقاء القبض على المسلحين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع.
من جانبه، علق المحامي أحمد الإبي -في تصريح صحافي- على الحادثة بالقول: إن ضريبة عيش صاحب القلم الحر في هذا البلد هي إحراق سيارته.
مراقبون اتهموا قوات الحزام الأمني في عدن، بالوقوف وراء إحراق سيارة المحامي الإبي، بسبب كتاباته المناهضة للانتقالي.. مؤكدين أن تلك الممارسات التعسفية للمجلس، المدعوم من الإمارات ضد الناشطين والصحافيين والمحامين، تعد انتهاكا صارخا للحقوق والحريات.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,