“الإدارة الذاتية” تهدد بوضع ميناء عدن في القائمة السوداء

قال مسؤول في حكومة هادي إن ميناء عدن بات مهددا بوضعه في القائمة السوداء؛ لعدم امتثاله للمدونة الدولية لتأمين الموانئ التابعة لـ(IMO).
ونقلت وكالة الأنباء الصينية عن المصدر القول إن المجلس الانتقالي -منذ أعلن الإدارة الذاتية- استبدل قوات خفر السواحل في الميناء بمسلحين تابعين له، وإنه الآن يسيّر الميناء بطريقة مخالفة للقواعد الدولية.
من جانبها، أفادت مصادر محلية بأن الانتقالي صادر 32 زورقا، منهم زورقان عملاقان و12 زورقا جديدا لم تدخل الخدمة، كما صادر 20 حاوية تضم قطع غيار ومعدات تدريب ومحركات احتياطية للزوارق.
مشيرة إلى سيطرة الانتقالي على معهد ومعسكر تدريبي لقوات خفر السواحل، ومنعها من ممارسة مهامها في ميناءي المعلا والحاويات.
يذكر أن اليمن تمتثل للمدونة الدولية لأمن الموانئ التي وضعتها المنظمة البحرية الدولية (IMO)، وهي منظمة أممية مسؤولة عن إضفاء السلامة لأمن السفن والموانئ.
وتصاعدت المخاوف على حركة الملاحة الدولية منذ أعلن المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا “الإدارة الذاتية” أواخر أبريل الماضي، وقد تعرض لانتقادات كبيرة من قبل التحالف وعدد من الدول الغربية، بعد تعرض سفينة بريطانية -الأحد الماضي- لهجوم قبالة سواحل المكلا.
مراقبون أشاروا إلى أن خطوات الانتقالي التي تهدد ميناء عدن، تأتي ضمن خطة أبوظبي التي تقاتل للسيطرة على الجزر والموانئ اليمنية، وتخشى -منذ زمن طويل- من تشغيل ميناء عدن واستعادة دوره الاقتصادي والاستراتيجي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,