بعد إغلاقه أمام المصلين والمعتمرين.. السعودية تفتح الحرم للصلاة على جثمان رجل أعمال

أثار فتح الحرم المكي من قبل السلطات السعودية، أمس الثلاثاء، للصلاة على جثمان رجل أعمال، موجة غضب واستياء شعبي واسع في المملكة.
وشن مغردون سعوديون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي عبروا فيها عن استيائهم من فتح الحرم المكي خصيصا لإقامة الصلاة على جثمان رجل الأعمال صالح كامل، واستثنائه رغم قرار السلطات بإغلاقه وحرمان المسلمين من أداء العمرة والصلاة فيه، بحجة فيروس “كوفيد-19”.
وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان كامل في الحرم المكي، بعد صلاة ظهر الثلاثاء، بمشاركة العشرات قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المعلاة، الأمر الذي أثار غضبا بين الناشطين على مواقع التواصل، متسائلين عن سبب السماح لهذا التجمع، رغم أنه محظور بسبب “كوفيد-19”.
وكانت السلطات السعودية أعلنت -أواخر مارس الماضي- عن تعليق الصلاة في ساحات الحرمين بمكة والمدينة، كما قررت إغلاق صحن المطاف والمسعى في الحرم المكي، في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,