السعودية تتخلى عن أذرعها في المهرة ولجنة الاعتصام تدعو للتصعيد

كشفت مصادر مطلعة عن توقف مرتبات المئات من الجنود الموالين للقوات السعودية في محافظة المهرة.
وقالت المصادر إن الجنود والأفراد التابعين للمليشيات التي تدعمها السعودية في المهرة لم يتسلموا مرتباتهم للشهر الثامن على التوالي.
مشيرة إلى حالة تذمر كبيرة من قبل الجنود والأفراد الموالين للسعودية، بسبب استمرار قطع مرتباتهم.
وكانت السعودية قامت باستحداث قوات ومجاميع مسلحة تابعة لها في المهرة، بإشراف المحافظ المقال، راجح باكريت المتهم بقضايا فساد كبيرة، أبرزها نهب المال العام.
وتسعى الرياض -عبر تلك المجاميع المسلحة- إلى تنفيذ مخططاتها وأجنداتها في المهرة الحدودية من سلطنة عمان، وعلى رأس تلك المخططات مد أنبوب نفطي من أراضيها عبر المهرة وصولا إلى بحر العرب.
من جانبه، علق مسؤول التواصل الخارجي في اعتصام المهرة السلمي، أحمد بلحاف على انقطاع رواتب الموالين للسعودية بقوله: “هذا أسلوب المحتل لإهانة أصحاب الأرض وإخضاعهم”.
ودعا بلحاف -في منشور على فيسبوك- المجندين الموالين للسعودية إلى الاتجاه نحو المطار بمسيرات حاشدة، والتصعيد الميداني ضد الرياض، والسيطرة على معسكرات القوات السعودية في مديريات المهرة.
وطالب الجنود الموالين للرياض بمنع القوات السعودية من الخروج، واغتنام سياراتها ومدرعاتها، واختطاف جنودها متى ما سنحت لهم الفرص، حد تعبيره.
وأشار بلحاف إلى أن خطوات السعودية ضد أذرعها في المهرة تفضح ما يقوم به مَن وصفه بـ”المحتل” من استغلال لحاجة البسطاء من الناس والمواطنين.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,