إسرائيل تحذر من تبعات الهزيمة السعودية في اليمن على مصالحها

حذرت دراسة إسرائيلية من التداعيات الاستراتيجية الخطيرة على مصالحها، والناجمة عن مواصلة التورط السعودي في الحرب اليمنية.
وقالت الدراسة، التي نشرت في العدد الأخير من مجلة “عدكون استراتيجي”، التي يصدرها مركز أبحاث الأمن القومي الصهيوني، إن مصالح تل أبيب ستتأثر بالتحولات هناك، على اعتبار أن الحرب تدور بين السعودية، التي تعد شريكا “لإسرائيل” في التحالف ضد إيران.
وأوضحت الدراسة التي أعدها الباحث آرييه سيتمان أن الحوثيين باتوا يمثلون تهديدا على الاحتلال، على اعتبار أن لديهم ترسانة صاروخية يمكن أن تطاول مناطق داخل “إسرائيل”.. مشيرة إلى أنها كشفت خلال الزيارة التي قام بها وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين لتل أبيب في 28 أكتوبر الماضي، عن التحول الخطير الذي طرأ على القدرات الحوثية.
ولفتت الدراسة إلى أنه على الرغم من أن إسرائيل ليست لاعباً رئيساً في منطقة باب المندب، ولديها قدرة محدودة على التأثير على مسار الحرب الدائرة في اليمن، إلا أنها في المقابل مطالبة بمراقبة الأوضاع هناك، والحيلولة دون تمكن الحوثيين من الحصول على صواريخ متقدمة يمكن استخدامها في مهاجمة العمق “الإسرائيلي”، أو أهداف “إسرائيلية” في المنطقة.
وأشارت الدراسة إلى أن ما يزيد الأمور تعقيداً بالنسبة لإسرائيل هو أن الحرب في اليمن تضعف السعودية، مما يقلص من قدرتها على استثمار المزيد من الموارد والطاقة في حماية إسرائيل.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,