مسلحون يهربون مصابا بـ”كورونا” من أحد المحاجر الصحية في تعز

كشف مصدر طبي عن هروب أحد المصابين بفيروس كورونا من مركز شفاك لمواجهة وباء كورونا في مدينة تعز، الثلاثاء، بمساعدة مسلحين.
وأفاد المصدر بأن عناصر مسلحة اقتحمت مركز شفاك في مدينة تعز، وقامت بتهريب مصاب بوباء كورونا العالمي.
مشيرا إلى أن المركز قام بتحرير بلاغ رسمي للترصد الوبائي عقب الحادثة، داعيا إياه إلى اتخاذ الإجراءات الأمنية التي من شأنها ضبط المريض والمهربين له.
وسجلت محافظة تعز أربع حالات مؤكدة بفيروس “كوفيد19” المستجد، منها حالة وفاة.
وحمّل مراقبون حكومة هادي ومسلحي حزب الإصلاح المسيطر على تعز، مسؤولية حماية المواطنين من مثل هذه التصرفات التي قد تؤدي إلى تفشي الوباء بشكل كبير.. مطالبين باتخاذ الإجراءات الصارمة ضد كل من يساهم في نشر الوباء، والعمل على تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,