عبد الكريم سالم السعدي يكتب / السخرية من اليمنيين

تحالف دعم الشرعية مازال مستمرا في سخريته من اليمنيين، فالبيانات المتكررة والمطالبة بعودة الأوضاع إلى ماكانت عليه والتي لاكتها الآلة الإعلامية التحالفية وأدواتها في الداخل الأجير ومازالت تلوكها منذ انقلاب يناير 2018م ومرورا بانقلاب أغسطس 2019م لم تعد الأوضاع في اليمن تحتمل سذاجتها وسخريتها من العقل اليمني في الشمال والجنوب …
تتحرك القوات بكل حرية أمام دول التحالف ، وتخرج من معسكرات أقامتها تلك الدول وتنفق عليها مئات الملايين الريالات والدراهم ، وتمارس البلطجة بأسلحة التحالف وأموال التحالف ، ويقتل اليمني اخاه اليمني في الشمال والجنوب بأسلحة واموال التحالف ، وأمام كل هذا ترى ذلك التحالف يمارس حياته اليومية بكل سادية وكأنه امام مشاهد متوالية لمسرحية كوميدية مسلية ، وبعد سفك الدماء وإهانة الكرامة وتمزيق عُرى المجتمع يخرج لنا التحالف ببيانه المطبوع والجاهز والذي لايحتوي إلا على شعور واحد وهو الاستغراب ومطلب واحد وهو عودة الاوضاع إلى ماكانت عليه …!!
من حق دول التحالف أن تسخر من ادواتها التي صنعتها لتمارس بها ومن خلالها الرذيلة السياسية ، ومن حقها أن تسخر من عقول تلك الادوات ، بل من حقها أن تعبث بكرامة ادواتها طالما ارتضت تلك الأطراف (الادوات) أفرادا وجماعات وقبلت على نفسها وعلى كرامتها هذه الاوضاع واستلمت المقابل ، لكن ليس من حق دول التحالف مجرد التفكير في السخرية من عقل الانسان اليمني في الشمال والجنوب ، ناهيك عن تحريم الاقتراب من الكرامة والسيادة اليمنية ..
ست سنوات ونحن نعيش مآسي القتل والتدمير والتخريب وقتل الفضائل ونشر الرذائل ومع نهاية كل فصل مأساوي نستمع إلى بيانات فارغة المضمون تتجاهل حتى تقديم التعازي في ضحايانا ..
حان الوقت لإيقاف الحرب العبثية وسحب التفويض بالتدخل ومحاسبة الأدوات الاجيرة ..

شارك

تصنيفات: رأي