اشتباكات بين موالين للمقدشي وبن عزيز وسط مدينة مارب

تجددت الاشتباكات في مدينة مارب عصر الخميس، بعد محاولة قوات تابعة لوزير دفاع هادي، محمد المقدشي، اقتحام منزل رئيس هيئة الأركان صغير بن عزيز.
وبحسب مصادر محلية في مارب، فإن #قوات_عسكرية حاصرت مقر إقامة #بن_عزيز تمهيداً لاقتحامه بتهمة التآمر على قوات هادي، وتسليم المحافظة للحوثيين بالتواطؤ مع #الإمارات.
ولاتزال الاشتباكات مستمرة؛ فيما تحدثت أنباء عن وساطة يقودها المحافظ سلطان العرادة، وتشترط مغادرة بن عزيز المحافظة إلى مدينة المخا في الساحل الغربي.
وكان بن عزيز قد أمر باعتقال العشرات من المحسوبين على #حزب_الإصلاح، بتهمة التآمر على قوات “الشرعية”، بينهم شقيق المقدشي.
وشهدت مدينة مارب في وقت مبكر اليوم، اشتباكات مماثلة بين مسلحي الإصلاح وقبليين بقيادة عبدالخالق بحيبح، بعد رفضه المشاركة في مواجهات صرواح الأخيرة، وإعلان قبيلة مراد الانسحاب من كافة الجبهات.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,