الانتقالي يتبنى موقفاً جديداً من “الشرعية” والإصلاح

نفى هاني بن بريك، نائب رئيس المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، أن يكون مجلسه سلطة أمر واقع في الجنوب.. مؤكداً اعترافه بهادي رئيساً شرعياً للبلاد.
وقال #بن بريك في تغريدة على “تويتر”: إن #الانتقالي ليس سلطة أمر واقع، كما هو الحال مع الحوثي، وإن المجلس يقر بحكومة هادي لكنه يرفض فقط هيمنة #حزب_الإصلاح على قرارها.
مشيرا إلى أن ذلك كان في صالح الجميع لو قُدر للرئيس #هادي تفهم الأمر.
وأثارت تصريحات بن بريك موجة من السخط في صفوف أنصار الانتقالي، واتهموه بالمتاجرة بالقضية الجنوبية من أجل مصالحه الشخصية وحسب.
يشار إلى أن لغة قيادة #الانتقالي تغيرت بشكل كبير عقب التوقيع على #اتفاق_الرياض، الذي يشترط دمج الانتقالي وقواته بحكومة هادي، وتخليه عن مطالب الانفصال التي دعمتها #الإمارات في فترة ما قبل الاتفاق.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,