الأندية الأوروبية تستعد لتخفيض رواتب اللاعبين

أشارت تقارير صحفية عديدة إلى أن الأسبوع الجاري سيكون حافلًا بالنسبة للأندية الأوروبية التي سوف تحاول اتخاذ قرارات كبيرة في مواجهة التأثير المالي الضخم لتفشي فيروس كورونا.
صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أكدت في تقارير لها إلى أن بعض الأندية الكبرى في أوروبا بدأت تدرس بشكل جدي اتخاذ قرارات ملموسة فيما يتعلق برواتب اللاعبين وتحديد النفقات، بعد الخسائر الفادحة التي طالتها جراء أزمة تفشي فيروس ”كوفيد-19“.

وقالت الصحيفة أن الأندية حُرمت من الجزء الأكبر من مداخيلها بسبب تعليق النشاط الرياضي، والمتمثلة في حقوق البث وحصيلة بيع التذاكر، وهو ما يدفعها لإتخاذ خطوات عاجلة لإنقاذ ميزانيتها من الانهيار.
وأشارت ”ماركا“ إلى أن الأندية الأوروبية تنفق من ميزانيتها على رواتب اللاعبين والعاملين ما يتراوح بين 75 و80% من إجمالي الميزانية، بينما تستهدف تخفيض هذه النسبة في الفترة المقبلة بحيث لا تتجاوز 65%.

ومن جانبها، قالت صحيفة ”آس“ الإسبانية أن نادي برشلونة يأتي على رأس الأندية المهتمة بتقليص الرواتب، مشيرة إلى أن إدارة النادي الكتالوني تعمل على إعادة صياغة ميزانية النادي طبقًا لما تفرضه الأوضاع الحالية.
وقالت الصحيفة أيضًا أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، قد طرح فكرة تخفيض الرواتب على قادة فريق كرة القدم، وجاءت ردود أفعالهم إيجابية للغاية.

شارك

تصنيفات: رياضة