تفاقم الانفلات الأمني في تعز وتصاعد مسلسل الاغتيالات

اغتال مسلحون مجهولون قيادي في #كتائب_أبو_العباس المدعومة اماراتيا وسط مدينة تعز، في ظل غياب شبه كلي لأجهزة الأمن المختلفة.
وقالت مصادر محلية إن #مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا الرصاص على وحيد الشرماني أمام منزله في منطقة الجمهوري، وأردوه قتيلا ثم لاذوا بالفرار.
ويتهم ناشطون #حزب_الإصلاح المسيطر على مدينة تعز بالوقوف وراء العملية وهو ما تنفيه مصادر مقربه من الحزب.
ويعد الشرماني أحد منتسبي كتائب أبي العباس، وسبق وأن أخفي في سجون الإصلاح لأكثر من عام، قبل أن يتم إطلاق سراحه في أكتوبر الماضي.
وفي سياق متصل، قال مصدر محلي إن قوات الكتيبة السابعة في اللواء 17 مشاة الموالي للإصلاح، أقدمت على قتل المواطن عز الدين فارع، الذي يعمل في مجال البناء بمنطقة الاشروح واعتقلت عددا آخر من أبناء المنطقة.
ومنذ الثلاثاء الماضي، يشهد حي وادي القاضي وسط مدينة تعز، اشتباكات عنيفة بين فصائل مسلحة أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين كما تسببت في اضرار مادية كبيرة في المنازل.
وأغلقت عدة محلات تجارية أبوابها في المدينة بسبب تزايد أعمال القتل والجباية التي تمارسها جماعات مسلحة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,