الريال يواصل انهياره .. وفارق الصرف بين عدن وصنعاء يتجاوز 60 ريالاً

يواصل الريال اليمني انهياره أمام العملات الأجنبية في العاصمة المؤقتة عدن، مقترباً من 700 ريال مقابل الدولار الأمريكي الواحد.
وسجل الدولار الأمريكي، الاثنين، 652 ريالاً للبيع، و642 للشراء، فيما بلغ سعر صرف الريال السعودي الواحد 172 بيعاً، و169 ريالاً للشراء.
أما في صنعاء، فكان سعر الدولار شراءً 593 ريالاً، و596 بيعاً، في حين بلغ صرف الريال السعودي 156.70 ريال يمني بيعاً، و156.30 ريال يمني شراءً.
وأرجع اقتصاديون انخفاض سعر صرف العملات في صنعاء مقابل ارتفاعها في عدن، بفارق نحو 60 ريالاً في الدولار الواحد، و16 ريالاً في الريال السعودي، إلى الإجراءات التي اتخذها الحوثيون بمنع تداول الإصدارات النقدية الجديدة التي طبعتها حكومة هادي في روسيا.
محذرين من قرب نفاد الوديعة #ِالسعودية التي اتهموا حكومة هادي بإهدارها في عمليات مصارفة يشوبها الفساد والمضاربة بالعملة، وهو ما أكدته لجنة الخبراء الأمميين في تقريرها خلال سبتمبر الماضي.

شارك

تصنيفات: إقتصاد,الأخبار,الشريط الأخباري