استياء واسع من تصريحات مقرب من “علي محسن” تمجد الاحتلال العثماني

أثارت تصريحات الملحق العسكري في السفارة اليمنية بتركيا، عسكر زعيل، تغزل فيها بالاحتلال العثماني لليمن، استياء واسعا في أوساط اليمنيين.
وقال ناشطون إن مغالطات عسكر زعيل، القيادي الإصلاحي المقرب من علي محسن الأحمر، نائب الرئيس، بالقول إن اليمن شهد إبان الاحتلال العثماني بين عامي 1583 و1918، نهضة عمرانية وتعليمية وصحية وعسكرية، الهدف منها استدعاء اسطنبول للتدخل في اليمن نكاية بالإمارات والسعودية.
واعتبر الناشطون ادعاء زعيل، وهو السكرتير السابق لعلي محسن، بأن الاحتلال العثماني هو من بنى سور صنعاء القديمة، تحريفاً ومغالطة للتاريخ.
وسبقت تصريحات زعيل، لقاءات عقدتها قيادات في حزب الإصلاح مقيمة في تركيا، مع مسؤولين في حزب العدالة والتنمية، أعقبتها مشاورات أجراها وزير النقل صالح الجبواني مع نظيره التركي، لتوقيع اتفاقية تتضمن تسليم اسطنبول إدارة موانئ ومطارات اليمن، تمهيداً لإدخالها طرفاً في الحرب باليمن إلى جانب التحالف، دعماً لـ”الاصلاح”.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.