دبلوماسي يمني يُعلق على سنوات حكم هادي وإرثها المستقبلي

علق السفير مصطفى نعمان، على الرئيس هادي وزمرته، بأن حكمه ورفاقه تركز فقط على خدمة مصالحهم الشخصية.
وقال نعمان في منشور له، إن حكم هادي ومن معه سيتم عامه الثامن بعد شهر، متسائلاً، هل سأل أحدهم نفسه عن ماذا سيبقى في أذهان الناس عن إرث حقبتهم.
ورد الدبلوماسي السابق بأن ” اليقين أنهم سيتركون ثروات تؤمن أسرهم، ولعنات تلاحقهم بعد غيابهم.”
يشار إلى أن عبدربه منصور هادي قد اُنتخب رئيساً توافقياً للجمهورية اليمنية لمدة عامين، إلاً أنه تشبث بالسلطة حتى تثنت تلك المدة إلى أضعاف، قضى معظمها خارج الوطن.
ورغم أنه يقر بأنه لم يتسلم من سلفه عفاش إلا العلم فقط، إلا
أن هادي فضل البقاء في ذلك المنصب الوهمي، حتى تحول إلى ذريعة للسعودية والإمارات لفرض وصايتهما على البلاد، وتقسيمها إلى كانتونات متناحرة بين هادي والتشكيلات التي خرجت من عباءته، مثل المجلس الانتقالي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري