بعد قرار البرلمان العراقي بإنهاء الوجود الأمريكي.. واشنطن: نشعر بخيبة أمل

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تشعر بـ”خيبة أمل”، بعد تصويت البرلمان العراقي على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء الوجود الأمريكي في العراق.

وقال مُتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورغتوس، الأحد، إن “الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل إزاء الإجراء الذي اتخذ اليوم في مجلس النواب العراقي”.

وأضاف أورغتوس إن واشنطن تنتظر “مزيدًا من التوضيح بشأن الطبيعة القانونية” لقرار العراق، وإن الولايات المتحدة تأمل في أن يعيد العراق النظر فيه.

وتابع أورغتوس: “نحُث الزعماء العراقيين بقوة على إعادة النظر في أهمية العلاقة الاقتصادية والأمنية المستمرة بين البلدين واستمرار وجود التحالف العالمي لهزيمة داعش”.

وقال مُتحدث الخارجية الأمريكية: “نعتقد أنه من مصالحنا المشتركة للولايات المتحدة والعراق مواصلة القتال ضد داعش معًا. لا تزال الإدارة (الأمريكية) مُلتزمة بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار”.

يأتي هذا بينما هدد زعيم التيار الصدري الشيعي في العراق مقتدى الصدر بـ”تصرف أكبر” حال لم يتخذ البرلمان بإلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة وغلق السفارة والقواعد الأمريكية بالبلاد فورًا.

وفي وقت سابق، صوَت البرلمان العراقي على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء وجود القوات الأمريكية في البلاد، ضمن تداعيات الضربة الأمريكية الأخيرة، التي أسفرت عن مقتل سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، وآخرين قرب مطار بغداد يوم الجمعة الماضي.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي