تغريدة الأكاديمي والمحلل السياسي: د. حسين لقور

هل أصبح صعبا على الرئيس هادي ضبط أمور ما تسمى أطراف الشرعية و إلزامها بتطبيق إتفاق الرياض بعد أن وصلت الأمور إلى مرحلة حرجة تنذر بما لا تحمد عقباه على الجميع؟
أم أن الرئيس هادي راضي عن توتير الأمور و يدفع بها؟
الأمور لم تعد تحتاج إلا إلى صاعق كي يفجر الوضع الذي سيخرج عن السيطرة.

شارك

تصنيفات: تغريدات