ناطق الانتقالي: قواتنا جاهزة لمواجهة أي تصعيد محتمل

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الخميس، رفضه لكل محاولات الحكومة التحشيد باتجاه الجنوب، مؤكداً قدرة قواته على التصدي لأي قوة تحاول تجاوز خطوط التماس الحالية.
وكانت قوات تابعة للواء الأول حماية رئاسية، وصلت اليوم الى شقرة بمحافظة أبين وهي في طريقها إلى عدن، غير أن الانتقالي اعترض على دخول تلك القوات إلى عدن باعتبارها خارج إطار اللواء.
وقال الناطق الرسمي للمجلس الانتقالي، نزار هيثم، إن المجلس يُجدد التزامه الكُلي بمضمون اتفاق الرياض، ويدعو الطرف الآخر للتعامل بالمثل.
كما أكد هيثم جاهزية قوات الحزام الأمني لردع كل القوات التي يتم الدفع بها إلى محافظة أبين، محذراً من محاولات ما أسماها بجماعة الإخوان المتطرفة إفشال الاتفاق.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.