الانتقالي يواصل الالتفاف على الاتفاق ويرفض تسليم المؤسسات

أكد قائد لواء حماية المنشآت التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، العميد أحمد مهدي بن عفيف، أن لواء حماية المنشآت يضطلع بأدوار كبيرة وهامة تسهم بشكل مباشر في تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات الأخرى.
جاء ذلك خلال زيارة القيادي في الانتقالي رئيس حلف قبائل شبوة، عبدالعزيز الجفري، لمعسكر لواء حماية المنشآت في عدن، الذي أشاد بدوره بما تقوم به تلك القوات.
وأشار عفيف إلى أن لواء حماية المنشآت بصدد استلام الكثير من المؤسسات والمرافق الحكومية، تنفيذاً لاتفاق الرياض، الموقع بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة.
غير أن مصدر عسكري قال إن الانتقالي ينفذ اتفاق الرياض وفق تفسير خاص به، من خلال تسليم واستلام المقرات الحكومية بين قواته، في العاصمة المؤقتة عدن.
وتقول مصادر مقربة من حكومة هادي إن ما يجرى حالياً من تسليم للمرافق الحكومية لقوة عسكرية سُميت بلواء حماية المنشآت، هو تسليم واستلام داخلي بين قواتٍ تابعة للمجلس للانتقالي، ولواء حماية المنشآت يتبع أساساً قوات المجلس.
المصادر نفسها أوضحت أن ما يتم حالياً ليس له علاقة باللواء الرابع حماية منشآت التابع لقوات هادي، وهو المخول باستلام جميع المنشآت الحكومية حسب القانون، وحسب ما أقره اتفاق الرياض.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,