المخصصات المالية لاتفاق الرياض تفجر خلافات في مؤسسة الرئاسة

فجرت المخصصات المالية التي صُرفت من قبل اللجنة السعودية الخاصة للمشاركين في اتفاق الرياض، خلافات واسعة في صفوف الشرعية، امتدت إلى مؤسسة الرئاسة.
وقال مصدر مقرب من مستشار هادي، اللواء الدكتور رشاد العليمي، إنه تلقى تهديدا بالتصفية الجسدية والسحل من قبل نائب هادي، الفريق علي محسن الأحمر، على خلفية اتهام الأحمر للعليمي بالاستحواذ على مبلغ 25 مليون ريال سعودي، استلمها العليمي مطلع الأسبوع الماضي، من اللجنة السعودية الخاصة، التي يرأسها نجل الملك نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان.
وأضاف المصدر أن القائد العسكري المقرب من علي محسن، العميد عسكر زعيل، الذي وصفه المصدر بـ “البلطجي حق علي محسن”، قد وجه رسائل تهديد للدكتور العليمي، تضمنت التهديد بالتصفية الجسدية و”سحله خلف طقم” إذا لم يسلم لهم مبلغ الـ 25 مليون ريال سعودي التي استلمها من اللجنة الخاصة السعودية.
وأوضح المصدر أن العليمي قد رفض تهديدات الأحمر، وأبلغهم بأن المبلغ الذي استلمه، مخصص لمجموعة من السياسيين والعسكرين الذين عملوا كمجموعة استشارية وفنية مع الجانب السعودي، أثناء مفاوضات جدة، وإعداد اتفاق الرياض وملحقاته الأمنية والعسكرية والسياسية، وبصورة مستقلة، بعيدا عن حكومة هادي كطرف في الحوار والاتفاق.. لافتا إلى أن مخصصات الحكومة قد صرفت من اللجنة السعودية الخاصة أيضا، بما فيها مخصصات فريق التفاوض الحكومي لاتفاق الرياض، الذي رأسه علي محسن، وبواقع خمسين مليون ريال سعودي استلمها نجل هادي وقائد ألوية الحماية الرئاسية العميد ناصر عبدربه منصور هادي.
وأضاف المصدر أن العليمي قد تقدم بشكوى من نسختين إلى كل من الديوان الملكي السعودي، ومكتب الرئيس هادي، حيث تضمنت الشكوى التهديدات التي تعرض لها، وما اشتملت عليه تلك التهديدات من إرهاب معنوي ونفسي ومن إساءات وشتم، حسب المصدر.
ويحظى العليمي بدعم سعودي كبير، حيث أشار مراقبون إلى أنه أصبح خلال السنوات الأخيرة أكثر شخصية مقربة من القيادة السعودية، وهو ما أثار المخاوف لدى على محسن، الذي يترقب إزاحته من منصب نائب الرئيس.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.