الخبجي: اتفاق الرياض مؤقت وقضية الجنوب لا تنتهي بحكومة شراكة

علق الدكتور ناصر الخبجي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، على اتفاق الرياض، مفنداً بعض ما تتداوله وسائل الإعلام حول القضية الجنوبية.
وأكد الخبجي في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الاتفاق مرحلي، ويهدف إلى تصحيح مسار المعركة العربية، عبر محاربة الإخوان.
وأشار الخبجي إلى أن المملكة العربية السعودية تمكنت بهذا الاتفاق من إيقاف المخططات التي تعمل من داخل الشرعية لتحويل المعركة باتجاه الجنوب.
وفيما يخص القضية الجنوبية أكد الخبجي أنها باقية، ولا تنهيها اتفاقية ولا حكومة شراكة، لأنها قضية ومصير وطن تم احتلاله باسم الوحدة اليمنية الفاشلة، على حد وصفه.
وحول إعلان الاستقلال، شدد الخبجي تمسك الانتقالي بهذا الخيار، كون الجنوب دولة محتلة منذ عام 1994 بعد حرب شنتها قوى ومكونات الشمال، واستخدمت فيها كل جماعات الإرهاب التي تم استقدامها من أفغانستان ودول أخرى، حسب تعبيره.
وذكر الخبجي أن اتفاق الرياض جعل الجنوب حاضرا بقوة عبر ممثله المجلس الانتقالي الجنوبي، مرجعا الفضل في ذلك لكل من السعودية والإمارات.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,,,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.