اتحاد شباب الجنوب: اتفاق الرياض نهاية مخيفة وانتحار سياسي

أكد #اتحاد_شباب_الجنوب رفضه الكامل لاتفاق الرياض، الذي وقعته حكومة هادي والانتقالي، مساء الثلاثاء، في العاصمة السعودية.
وأعرب الاتحاد، في بيان له الأربعاء، عن تطلعه ودعمه لعملية سلام شامل وبرعاية إقليمية ودولية، يكون الجنوب فيها طرفاً ندياً وشريكاً أساسياً وفاعلاً.
محذرا من تجزئة الحل ووضع الحلول الترقيعية وتجاوز القضية السياسية الجنوبية، واختزالها في مطالب حقوقية أو حقائب وزارية تمنح لأي مكون جنوبي يدعي تمثيل القضية الوطنية دون سواه، في إشارة الى المجلس الانتقالي.
وقال الاتحاد في البيان إنه لم يفاجأ، كغيره من المكونات والنخب والأطياف السياسية الجنوبية، بل كان له السبق في التحذير مما وصفها بـ”المؤامرة” وهي في مهدها، في إشارة إلى #اتفاق_الرياض.
معتبراً ما حدث في الرياض نهاية مخيفة وانتحاراً سياسياً، لمن يدعون حمل القضية الجنوبية، التي أثبتت التجارب أنها عصية على الطمس والتزييف، وادعاء مجموعة بعينها أنها تستطيع تمثيل القضية.
ودعا اتحاد شباب الجنوب كافة المكونات الجنوبية إلى سرعة التوافق، للخروج بحلول تحفظ أهداف الثورة وحق شعب الجنوب، حد وصفه.
الجدير بالذكر أن اتحاد شباب الجنوب أحد مكونات الحراك الجنوبي التي أعلنت في بيان مشترك اليوم تأييدها دعوة الزعيم حسن باعوم، تشكيل #جبهة_وطنية_جامعة لمواجهة المشروع السعودي، الذي أسفر عنه توقيع اتفاق الرياض، بين الانتقالي والحكومة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.