أحمد بلحاف يكتب / مخرجات اتفاق الرياض لاتعنينا

فرحة ضباط القوات السعودية في مطار الغيظة اليوم واطلاقهم لرصاص والأعيرة النارية بمناسبة الاتفاق الموقع في الرياض يؤكد لنا ان هذا الاتفاق ما هو الا محاولة شرعنة تواجدهم بشكل جديد بعد ان فشلت المحاولات السابقة وفاحت روائح جرائمهم وانتهاكاتهم ، عموما مخرجات الاتفاق لا تعنينا .
لن ننسى في مثل هذا الشهر نوفمبر من عام 2017م دخلت السعودية للمهرة متخفية تحت جنح الظلام وعارض دخولها القبائل والسلطة المحلية والمكونات وفي مثل هذا الشهر من عام 2018م القوات لسعودية وراجح باكريت ارتكبت جريمة في الانفاق وأستشهد اثنين من ابناء المهرة الأبرياء.
دخول الاحتلال السعودي للمهرة كان في نوفمبر 2017م جريمة الانفاق المرتكبة بحق الابرياء على يد القوات السعودية بالمهرة كانت في نوفمبر 2018م الاتفاق اللعين اليوم في الرياض ايضا في نوفمبر 2019م.لكن لا ننسى ان 30 نوفمبر 1967م بالنسبة لنا هو ذكرى لخروج المحتل من اليمن.
بحسب الاتفاق الهش فإنه على الإمارات ان ترحل من مطار الريان وميناء الضبة قبل حلول 25 يناير لكن ماذا عن الحضور والاستحداثات السعودية ومايقارب ٣٠ معسكر لها في المهرة متى سيرحلوا..؟

 

شارك

تصنيفات: رأي

اترك رداً

لن يتم نشر ايميلك.